We all are aware of the overgrowing number of dental events in Saudi Arabia, and how closely are sometimes arranged. At SaudiDent.com we have recently raised the topic of the lack of coordination between dental events organizing committees that might led to less interest in their events or weak attendance. I have seen several events where many of their CE Courses went though tough time as few or no dentist participated in those CE Courses, despite the shiny name of the speakers. Several companies have raised this issue to me as to discuss the topic via SaudiDent.com as to deliver their frustration messages that their marketing budgets won’t stretch further to accommodate those non-controllable events and funding demands. Dr. Ahmed Al-Qahtani the President of  The Saudi Dental Society, has sent his message in this regard via e-mail opening the topic for positive interaction among dentists participating in Saudi Arabia. We at SaudiDent.com have taken this topic further into Facebook and Twitter and started a hashtag #SDevent to positively participate in this vital topic affecting all dental professionals. We encourage everyone of you speak up and help us to deliver the right message in order to get things back into the right track.

I would like to thank Dr. Ahmed Al-Qahtani for his initiative and extend my appreciation to you all for your valuable inputs.

How to participate:

If you are familiar with twitter, feel free to tweet your thoughts using the hashtag #SDevent. Or if you are a Facebook guy, you may use our Facebook Page, or simply use the comment feature below.

Best wishes.

(Visited 16 times, 1 visits today)

Author Mahmoud H. Al-Johani

More posts by Mahmoud H. Al-Johani

Join the discussion 5 Comments

  • Hani Fadel says:

     من وجهة نظر شخصية أرى أن الجميع متفق على أن مشكلة تزاحم المؤتمرات هي مشكلة تنظيمية بحتة .  وهذا في غياب الإتصال بين الجهات المنظمة لكل مؤتمر ، وللإنصاف هو أمر متوقع . الحل إذا البحث عن جهة موحدة للموافقة على و تنظيم وجدولة المؤتمرات المختلفة ، ويكون الرجوع إلى هذه الجهة إلزامي نوعا ما حتى نضمن تطبيق أو “تجربة” الحلول المقترحة .
    أما عن السؤال عن من تكون هذه الجهة الموحدة ؟ فالمنطق يقول أن الجهة التي تمنح الساعات العلمية لكل مؤتمر – في هذه الحالة ، الهيئة السعودية للتخصصات الصحية – والتي تعود إليها جميع الجهات المنظمة لكل مؤتمر ، من الممكن أن تتحمل هذه المسؤولية بالتعاون مع لجنة مختارة من الجمعية السعودية لطب الأسنان مثلا . بهذه الطريقة يكون التقدم للجمعية لتنظيم مؤتمر مصحوبا بإختيار الفترة الزمنية المناسبة له حسب الجدول السنوي .
    أما بالنسبة لماهية المؤتمرات التي تقام كل سنة وعددها ، فأرى من وجهة نظر شخصية مرة أخرى أن يتم النقاش في هذه الأمور من قبل اللجنة المختارة التي ذكرت سابقا وأيضاً مع ممثلي الشركات الراعية . فلا يجب أن يزيد عدد المؤتمرات التي تقام في السنة الواحدة عن مؤتمر واحد للتخصص الواحد – أو اثنان إن كان مؤتمرا عاماً – ، وألا تقل الفترة ما بين المؤتمرات عن ٦ أشهر مثلا . وفي حال التعطش للفعاليات العلمية بين المؤتمرات ، فهناك دائما المحاضرات الشهرية التي تنظمها الجمعية ، أو ورش العمل الخاصة ، والتي بالمناسبة يراد لها أيضا قليل من التنظيم .
    أعتقد أن هناك حلول كثيرة يمكن تجربتها ، ولا ضير في الإستفادة ممن سبقونا في مجال التنظيم والمؤتمرات ، سواءً كانوا من الدول العربية المجاورة أو الدول الأجنبية .
    وللجميع التحية

  • Hani Fadel says:

    من وجهة نظر شخصية أرى أن الجميع متفق على أن مشكلة تزاحم المؤتمرات هي مشكلة تنظيمية بحتة . وهذا في غياب الإتصال بين الجهات المنظمة لكل مؤتمر ، وللواقعية هو أمر متوقع . الحل إذاً البحث عن جهة موحدة للموافقة على و تنظيم وجدولة المؤتمرات المختلفة ، ويكون الرجوع إلى هذه الجهة إلزامي نوعا ما حتى نضمن تطبيق أو “تجربة” الحلول المقترحة . و عند السؤال عن من تكون هذه الجهة الموحدة ؟ فالمنطق يقول أن الجهة التي تمنح الساعات العلمية لكل مؤتمر – في هذه الحالة ، الهيئة السعودية للتخصصات الصحية – والتي تعود إليها جميع الجهات المنظمة لكل مؤتمر ، من الممكن أن تتحمل هذه المسؤولية بالتعاون مع لجنة مختارة من الجمعية السعودية لطب الأسنان مثلا . بهذه الطريقة يكون التقدم للهيئة لتنظيم مؤتمر مصحوبا بإختيار الفترة الزمنية المناسبة له حسب الجدول السنوي . في ذات الوقت يجب مراعاة السرعة والدقة في تسيير الأمور وألا ينتج من هذه الخطوة تعطل معاملات الموافقة على إقامة المؤتمرات .
    أما بالنسبة لماهية المؤتمرات التي تقام كل سنة وعددها والجمهور المراد حضوره ، فأرى من وجهة نظر شخصية مرة أخرى أن يتم النقاش في هذه الأمور من قبل اللجنة المختارة التي ذكرت سابقا وأيضاً مع ممثلي الشركات الراعية . فعلى سبيل المثال لا يجب أن يزيد عدد المؤتمرات التي تقام في السنة الواحدة عن مؤتمر واحد للتخصص الواحد – أو اثنان إن كان مؤتمرا عاماً – ، وألا تقل الفترة ما بين المؤتمرات عن ٦ أشهر مثلا . وفي حال التعطش للفعاليات العلمية بين المؤتمرات ، فهناك دائما المحاضرات الشهرية التي تنظمها الجمعية ، أو ورش العمل الخاصة ، والتي بالمناسبة يراد لها أيضا قليل من التنظيم .
    أعتقد أن هناك حلول كثيرة يمكن تجربتها ، وهناك عقول شابة كثيرة تستطيع العمل ، ولا ضير في الإستفادة ممن سبقونا في مجال التنظيم والمؤتمرات إن دعت الحاجة لذلك ، سواءً كانوا من الكفاءات المحلية أو الدول العربية المجاورة أو حتى الدول الأجنبية .
    وللجميع التحية

  • Maxwell says:

    What a great opportunity to do a lot of good in the dental community full of dentists who are trying to get their names out. If things get too chaotic people eventually leave. That’s why Google is doing so good. They know how to organize. If we apply this principle to dental events it will only increase the amount of participation we receive. 

  • Maxwell says:

    What a great opportunity to do a log of good in a dental community full of dentists trying to get their names out there. If you look at Google the reason it has been successful is that it takes chaos and organizes it. If these dental events multiply and become unorganized participation will drop. Let’s take a lesson from Google on this one. 

  • Maxwell says:

    What a great opportunity to do a log of good in a dental community full of dentists trying to get their names out there. If you look at Google the reason it has been successful is that it takes chaos and organizes it. If these dental events multiply and become unorganized participation will drop. Let’s take a lesson from Google on this one. 

Leave a Reply

Send this to friend